أبطـال الأنمــي

حيث للابداع مجال
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  الخريطهالخريطه  دخولدخول  

شاطر | 
 

 روايه ارض الجحيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
♥SÎĻÈη⊥ ªSSªSSÎη
أوتوكاجي
أوتوكاجي
avatar

عدد المساهمات : 541
الخبرة : 4618
تاريخ التسجيل : 18/07/2013
العمر : 20
الموقع على الخريطة الموقع على الخريطة : قرية اوتو

مُساهمةموضوع: روايه ارض الجحيم    الجمعة 19 يوليو 2013, 19:19

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


من فوق الجبل العالي يتزلج ستة أشخاص بشكل منتظم في صباح كل يوم وهم:
الأخوان جان وجو. وكان جان أكبر من جو بثلاث سنوات وكانا من أب وأم أمريكيين وهما الوحيدان لهما وكان حبهما واضحاً للعنان وكان جان يراعي ويلف جو بحنانه وحبه وذلك لقوته وضعف أخيه وكان إذا انتهى أحدهما يذهب إلى الآخر ليأخذه إلى المنزل. مهنة جان الرياضة وكمال الأجسام فقد فاز بمباريات كمال الأجسام للمحترفين ست مرات متتالية أما مهنة جو فهي الغناء وكان مشهوراً جداً ويلقب بملك الغناء الغربي.
الخطيبان بيتر ونانسي فقد كان بيتر مثل جان من كمال الأجسام وكانا متنافسين دائماً مع اختلاف طباع كل منهما فقد كان بيتر يعشق النساء ويبذر أمواله عليهن باختلاف جان المهذب أما نانسي... ففي أحد الأيام عندما كانوا جميعاً جالسين في بهو المنزل دق جرس الباب فقام جو ليفتح الباب ولكن الخادمة وصلت قبله ففتحته وكانت نانسي تقف أمام الباب فسألت إذا كان جان وجو موجودين فناداها جو (نانسي تعالي جان أنظر من أتى) فدخلا الصالة فقال جو (نانسي هذا بيتر)(بيتر هذه نانسي) فتصافحا وقد أعجب كل منهما بالآخر فأخذوا يتناقشون ويتسامرون حتى ودعتهم نانسي فعندما انصرفت سألهم بيتر الذي جلس معهم متحفظاً على غير العادة (جو وجان منذ متى تعرفتم إليها؟) فقال جو (من حوالي ثلاثة أشهر فهي جارتنا وهي متزلجة ممتازة)(أريد خطبتها!!)(هنالك ملاحظة مهمة يابيتر؟)(ماهي ياجان؟)(نانسي امرأة مستقيمة وكانت على وشك الدخول إلى الدير)(الدير ماذا تفعل؟)(تكنس وتخدم وتمسح البلاط !! بالله عليك مالذي يفعله الناس في الدير)(الرهبنة)(إذاً لماذا تسأل أسئلة تافهة)(لأنها سوف تصبح خطيبتي فهي جميلة جداً فاتنة بيضاء) فنظر جو نحوه بسخرية وتمتم (أيها العنصري)(أسكت أيها الفيلسوف) وبعد خمسة أيام متواصلة توطدت العلاقة بينهما وفي الحديقة العامة وفي الركن البعيد قليلاً قبلها على جبينها وأمعن النظر في عينها وقال بيتر (نانسي هل تتزوجيني؟) فلم تجب (لماذا هذا الصمت)(لأنك أذهلتني)(هل يعني الرفض)(بل يامتعوس الموافقة) ففرح فرحاً عظيماً وأخذ يضحك ويصرخ حتى لفت نظر جميع من في الحديقة فقد تيقنوا أنه سوف يسير في الطريق المستقيم ويترك اللهو جانباً وفي مساء اليوم أقام بيتر ونانسي حفل خطوبة كبير جداً ودعا إليه جميع الأصدقاء ورجال الأعمال وأصحاب المراكز العالية ومن بين هذا الحشد حضر جان وجو ومعهم هدية قيمة لهذه المناسبة وبعد برهة من الوقت أستأذن جان من أخيه وتوجه إلى بيتر الذي كان فاتناً فقد أخفت البدلة كتل العضلات المتراكمة وما إن وصل إليه حتى لكزه في ظهره (مارأيك بجوهرتك؟)(بالطبع ساحرة وإلا لماذا قبلت المخاطرة!!)(إذاً فحافظ عليها) وخرجت نانسي في أبهى صورة على الكون وكان حفلاً رائعاً بكل المقاييس وغمر الفرح قلبيهما وأمتد الحفل حتى ساعات الفجر الأولى وقد غنى جو فيه كثيراً.
المشاكسان جاك وإدوارد فقد كان ممثلين من الدرجة الأولى ويتمتعان بخفة الظل والدم في آن واحد ويعشقان لعب الأدوار المضحكة لإسعاد جميع من حولهم وكل شخص يحبهم وقد حصدوا جوائز عديدة من عملهم هذا وأيضاً حب الناس وتقديرهم.
وفي أحد الأيام اجتمعوا في بيت نانسي فأخبرتهم أن هنالك قرية مهجورة قريبة من منحدر أحد الجبال وأيضاً مغطاة بطبقة من الثلوج التي لا تذوب بسبب ارتفاع قمة الجبل وهنا لمعت عينا جو بعلامة من يحاول أن يتذكر أين سمع هذه القصة دون أن يلفت إليه الانتباه ولكن جان قطع عليه سلسلة أفكاره قائلاً (إن روح المغامرة تناديني) فقال جو (ولكن أين نبحث؟) فبسؤال جو أصابهم الإحباط ولكن بيتر قال (جو ماهذا ولماذا تسمى مغامرة علينا أن نبحث كي نكتشف) 

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥SÎĻÈη⊥ ªSSªSSÎη
أوتوكاجي
أوتوكاجي
avatar

عدد المساهمات : 541
الخبرة : 4618
تاريخ التسجيل : 18/07/2013
العمر : 20
الموقع على الخريطة الموقع على الخريطة : قرية اوتو

مُساهمةموضوع: رد: روايه ارض الجحيم    الجمعة 19 يوليو 2013, 19:19

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
هذا هو الجزء الثاني :جديد: 
فهبوا جميعاً للبحث ولكن جو تأخر قليلاً عليهم . أستمر بحثهم ستة أيام بلياليها ولكن دون جدوى وفي صباح أحد الأيام بينما الجميع يتسابقون إلى من يصل إلى المنحدر أولاً أخذ المشاكس جاك بعمل حركات مضحكة وبهلوانية في آن واحد لإضحاك الجميع الذين أنشدت أعصابهم تدريجياً بتفوق جان وجو عليهم فبدأ بإدوارد أولاً متيقناً أنهم سوف يقضيان على الجميع فأخذ إدوارد بصنع حركات أكثر إضحاكاً فكان تأثير ذلك عليهم بالتدريج بيتر ونانسي اكتفوا بالنظر إلى بعضهم البعض وعلى شفتيهما ابتسامة حب واحتضان اليدين ولكنه عندما يقترب من الأخوين جان وجو فأنه يتحاشى جان لأنه بحركاته الاستفزازية يغضبه وأخذ يتوعده بضربه أما جو فكان يضحك من منظر أخيه الغاضب الثائر وجاك المستفز الخائف أو متصنع الخوف وفجأة تصدم قدم جاك بحجر بارز وينقلب على ظهره وأخذ يتدحرج بسرعة مخيفة نحو المنحدر الذي أخذ بالاقتراب من فريسته وكأنه فك نمر جائع فصرخوا جميعاً (جـــاك!!!#) وأخذوا يزيدون من سرعة تزلجهم لعلهم يصلون إليه ولكن جاك وصل قبلهم وأنزلق منه بسرعة نحو الهاوية السحيقة وهو يصرخ بأسمائهم واحداً تلو الآخر وفجأة يظهر له جذر أحد الأشجار النابتة فبحركة تلقائية نابعة من غريزة البقاء اندفعت يداه تتشبثان به فتوقف حركة جسمه نحو الأسفل مع تكه مخيفة تنبئ بانكسار الجذر فأندفع يصرخ بأسمائهم مستغيثاً بهم عندما وصلوا إلى الحافة نبههم جو بأن يجب عليهم أن يبطؤا من سرعة تزلجهم وإلا لحقوا به فانحرفوا بشكل عرضي لزيادة قوة الاحتكاك فما لقي جاك سوى وابل من أكوام الجليد المتساقط على رأسه تزيد هي الأخرى من تكة الجذر ومالقوه من جاك سوى وابل من الشتائم القادمة من فمه فقطع عليه جو صائحاً (جاك أأنت بخير؟هل كسر منك شيء؟) (عليك اللعنة وكيف لي أن أعرف إن كسر مني شيء أسرع فإنني على وشك السقوط فأن الجذر لن يصمد طويلاً)(ولاكننا لا نراكك فأين أنت أفي الجهة التي نحن بها فإن كانت كذلك فهذا سهل أما إذا كنت بالجهة الأخرى فأفضل لك أن تنسى مساعدتنا)(أيها الأحمق المعتوه الغبي وكيف أصل إلى الجهة الأخرى دون قفز وهل أنا سوبرمان حتى أطير)(يكون ذلك أفضل للجميع)(عليك اللعنة طول حياتك أنقذني أو أدق عنقك)(تدق عنقي وكيف ذلك؟) فما سمعوا سوى صوت زمجرة جاك الغاضب وما وصله سوى صوت جاك الضاحك ثم بعد برهة صرخة جان الملتاعة فعندما رفع رأسه مستفسراً وجد جو يهبط إيه مسرعاً وهو يصرخ باسم أخيه ومر بجانبه دون أن تفلح يداه بإمساك بالجذر فبسرعة البرق النابعة من حب جاك لجو التقت اليدان في عناق الحياة ونجا جو من الموت المحقق في تلك الفوهة القاتلة التي انزوت بعد خسارتها الثانية وسحبه جاك ليمسكه بالجذر وقال له (قلت لك أن تنقذني لا أن تجلس بجانبي)(أنا لست جالساً بل معلقاً)(سحقاً لك ياابن الحمارة)(أمي ليست حمارة ولو كانت كذلك فإنها سوف تنجب حميراً)(وهذا نموذج معلق بجانبي)(وهل للحمير أرجل وأياد)(بل لسان فصيح يكثر الحديث والفلسفة)(ألا تظن معي أن الهاوية عميقة جداً)(لماذا هذا السؤال التافه)(لأننا سوف نقع) فما كان من جاك إلا لمحه إلى الجذر فوجده على وشك الانفصال عن بقيته وبالتالي السقوط بركبه إلى الهاوية العميقة التي كانت هذه المرة سعيدة سعادة عميقة بفريستها التي مازلت تواجه الموت المحقق فأدار جاك نظره صوب جو فالتقت عيناهما تخبر كليهما مدى الرعب الساكن داخلهما وبكل طاقتها أخذا يصرخان عالياً جداً ومن حولهم الصدى يكررها وكأنها موسيقى متوالية في صخب الحياة وهنا ينفصل الجذر عن بقيته ويهوي بالجميع إلى الهاوية العميقة التي أخذت تصفق بيديها طرباً وسعادة فأغمض جو عينيه وهو متيقين أن نهايته اقتربت مافية الكفاية ولكن فجأة أدرك أنه لا يندفع إلى الأسفل بل للأعلى فظن أن الأرض انقلبت أو أمراً ربانياً قد حدث فلما فتح عينيه وجد بيتر ممسكاً به جيداً ويسحبه جان إلى الأعلى وجاك ممسك بيتر في الجهة الأخرى فكان الصعود شاقاً وصعباً وكان جان والآخرين يبذلون قصارى طاقاتهم لرفعهم 

ونلقاكم مع باقي الأجزاء  

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥SÎĻÈη⊥ ªSSªSSÎη
أوتوكاجي
أوتوكاجي
avatar

عدد المساهمات : 541
الخبرة : 4618
تاريخ التسجيل : 18/07/2013
العمر : 20
الموقع على الخريطة الموقع على الخريطة : قرية اوتو

مُساهمةموضوع: رد: روايه ارض الجحيم    الجمعة 19 يوليو 2013, 19:20

وهاهي القمة المنحدر تلوح لهم بعد كل الأهوال التي صادفتهم فلما وصلوا أندفع جان يحتضن أخاه وهو يقول (لقد كدت أن تقتلني رعباً عليك)(سامحني يأخي أنا آسف ولن أقترب من الحافة كثيراً في المرة المقبلة) فأندفع الجميع نحوه متناسين جاك وأخذوا يهنؤنه بالسلامة فقال جاك محتجاً (ملاحظة مهمة أنا هنا) فأنتبه الجميع لغلطتهم واندفعوا نحوه يعتذرون ويقدمون التهنئة بالسلامة وقالت نانسي (لو كان جاك وبيتر هما اللذان وقعا فما الذي سوف نفعله) فما لقيت سوى نظرة حارة من جو وإدوارد وجاك فغمغمت معتذرة (أنا آسفة لم أقصد الإساءة) فوقف الجميع على أرجلهم ولكن جاك تؤوه وأمسك كاحله وسقط جو فاقد الوعي وهنا أندفع جان ملتقطاً أخاه قبل أن يصل إلى الأرض أما بيتر فأمسك بجاك وحمله على ظهره ثم أخذ الجميع يسيرون وكان في المقدمة إدوارد ونانسي وفي الخلف جان يحمل أخاه بين ذراعيه وبيتر يحمل جاك خلف ظهره إلى أن أنهكهم التعب وأيضاً شارفت الشمس على المغيب فقال بيتر (أفضل لنا أن ننصب الخيم الآن) وأكمل جان (وننتظر إلى أن يشفى جاك ثم نكمل البحث عن القرية المهجورة) وبعد ذلك توجهه جان لينصب خيمه له ولأخيه الذي جلس على الثلج ممدد القدمين وفي عينيه نظرة خوف مجهولة وجلس بجانبه جاك ممدد القدمين ولكنه يتأوه حينما يحركها وأما إدوارد فأخذ ينصب خيمته على عجل وما ينتهي منها حتى تسقط على رأسه فيأخذ الجميع بالضحك عليه وأخذ جو مجموعه من الثلج وصنع منها كرة ثلج قذفها على وجه أخيه المنهمك بصنع الخيمة متناسي الجميع فمالقي جو سوى نظرة غير مكترثة بطرف عين جان ولكن جو صنع كرات كثيرة بجانبه وأخذ ينتظر ريثما ينتهي شقيقه من عمله وأنجز جان عمله ونظر باتجاه جو فلقي وابلاً من كرات الثلج التي لم يعد قادراً على صدها فما كان منه إلا أن تقدم نحو أخيه الذي أصابه الفزع من منظر أخيه المتقدم فقام على قدميه يريد الهرب من وجه جان الذي أخذ بالمطاردة وراءه حتى أمسك به وأمام أعين الجميع سحبه جان من ياقة قميصه وتوجه نحو الجزء المتبقي من شجرة تم قطعها وترك جزء يسير جداً جلس عليه جان وسحب أخاه في حجره وأخذ يكيل له الضربات المؤلمة جداً فما كان من جو سوى الصراخ بأخيه (جان ماالذي فعلته حتى تؤدبني على هذا النحو)(أتضرب أخاك الكبير ولا تستحق العقاب فهل هذا معقول)(بالطبع معقول إذا كان أخي الكبير لا يبالي بأمري)(أنا لا أبالي إذاً فخذ المزيد) فما لقي جو سوى المزيد من العقاب مصحوباً بضحك الأصدقاء وبعد برهة حمل جان أخاه على إحدى ذراعيه وودعهم وتمنى لهم ليلة سعيدة ودخل الخيمة ورماه على حقيبة النوم الخاصة به وأندس داخل حقيبته وأغمض عينيه وقد ساعد إدوارد وبيتر جاك على الدخول في حقيبة النوم وبعد فترة كان الجميع داخل الحقائب الخاصة بهم ويغطون في نوم عميق ولكن جو باءت كل محاولاته بالفشل فحمل حقيبته وفتح حقيبة أخيه ثم قام بجمع الحقيبتين وحاول رفع ذراع أخيه ولكن دون فائدة فأيقظ أخاه وأخبره بأنه يود النوم في أحضانه فتمتم جان (أيها الجرو المدلل لقد أفرطت أنا وليندا في تدليلك) فأستفهم جو فيما يتكلم ولكن جان سحبه نحوه وماإن وضع رأسه على ذراع أخيه حتى غرق في نوم عميق جعل أخاه يقول (كم أنا مغفل حبيبي ألهذه الدرجة أصابك الفرزع عندما سقط كم أتمنى أنني الذي سقطت بدلاً عنك)

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥SÎĻÈη⊥ ªSSªSSÎη
أوتوكاجي
أوتوكاجي
avatar

عدد المساهمات : 541
الخبرة : 4618
تاريخ التسجيل : 18/07/2013
العمر : 20
الموقع على الخريطة الموقع على الخريطة : قرية اوتو

مُساهمةموضوع: رد: روايه ارض الجحيم    الجمعة 19 يوليو 2013, 19:20

وأما نانسي فهي الأخرى لم يحالفها النوم فأخذت تنظر حولها وفي الجزء البعيد الممتد أمام عينيها رأت وميضاً أبيض ساطعاً فاستغربت فهبت من فراشها فتوجهت نحو بيتر توقظه فما صدر منه سوى همهمه عجيبة لم تفهم منها شيئاً فأخذت ترتدي ملابس التزلج فوق ملابسها وتزلجت بسرعة فائقة لكي تلحق بالوميض قبل أن يختفي وأمام عينيها رأت لوحه مكتوباً عليها (هنا أرض الجحيم) فلم تعرها اهتماماً لأنها كانت مهتمة بالوميض وجدت أمامها أكواخاً كثيرة فقالت (بالتأكيد هذه هي القرية المهجورة ولكن مامعنى (هنا أرض الجحيم) ومن أين يأتي الوميض فأولاً أذهب وأبلغ الأصدقاء وثانياً نرى ماذا يجب أن نفعل) فعادت من حيث أتت مسرعة ووصلت إلى المخيم فذهبت إلى بيتر أولاً وأيقظته بعنف مستخدمة جميع ما يقع في متناول يديها فنهض مسرعاً لا يعلم شيئاً وبلهجة آمرة أمرته بأن يساعدها في إيقاظ الجميع فدخل هو على جاك وإدوارد ودخلت هي على جان وجو ولكنها فوجئت به نائم على ذراع أخيه أشبه بطفل صغير وعندما استيقظوا جميعاً ضحك جو وأخبرها بأنه لم يستطع النوم ولكنها قالت (لو كانت عندي رضاعه لوضعتها في فمك أيها الطفل الصغير) فقال أخوه مدافعاً (دعيه لي فهو طفلي أنا فقط وليس لأحد الحق عليه) وعندما اجتمعوا أخبرتهم بكل شئ فقال بيتر (صحيح مامعنى هنا أرض الجحيم ومامعنى الوميض الذي رأته) وهنا قال جاك (ولكني لا أرى أي وميض على الإطلاق) فنظر الجميع إلى حيث يشير فلم يجدوا شيئاً ولكنها أقسمت لهم بأنها رأته وهنا قال جان (مالذي ننتظره) فتبادلوا النظرات وهبوا جميعاً مسرعين وعاون إدوارد جاك في التزلج ووصلوا جميعاً أولاً إلى اللوحة فوجدوا أن المكتوب عليها (هنا أرض الجحيم الويل لمن يقترب منها فسوف يكون قاتلاً سواه أو يضيع في فلكها أهوالها كثيرة ولكن من بينها حقائق غريبة) فنظروا جميعاً إلى اللوحة مشدوهين وهنا صرخت نانسي لتشق بصوتها سكون الليل (أنا قد اخترقت هذا القانون أن اللعنة قد أصابتني) وسقطت أرضاً تبكي بانهيار فاقترب منها جو مهدئاً (نانسي هذا كلام مكتوب فلا تكترثي به)(وكيف ياجو وأنا التي دخلت القرية!!)(ألم تعودي منها سالمة وثانياً لم يمت منا أحد) فنظرت إليه برهة من الوقت ثم احتضنته وشكرته على ذلك فلما وقفوا وجدوا الجميع ينظرون إليهم مشدوهين فقال جو (لماذا أراكم كالتماثيل التي لاتتحرك وخرس كأن القط أكل ألسنتكم ألم نترك أهالينا ومحبينا وبيوتنا وطعامنا من أجل هذه القرية فلماذا التراجع ونحن كمن قاب قوسين أو أدنى من هدفنا) فقال جاك(طعامنا أيها المفجوع طعام ألم تأكل طعام جان كل يوم)(لا بالطبع ألست أنحف منه وهو كالبقرة بالنسبة لي) وفجأة لا

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥SÎĻÈη⊥ ªSSªSSÎη
أوتوكاجي
أوتوكاجي
avatar

عدد المساهمات : 541
الخبرة : 4618
تاريخ التسجيل : 18/07/2013
العمر : 20
الموقع على الخريطة الموقع على الخريطة : قرية اوتو

مُساهمةموضوع: رد: روايه ارض الجحيم    الجمعة 19 يوليو 2013, 19:20

تستطيع قدما جو من بلوغ الأرض فقال (هل قصر طولي على ماأنا فيه) فوصل إليه صوت أخيه الغاضب (أتريدني تجريدك من ملابسك هل أنا بقرة ياصعلوك)(أولاً: أنزلني وثانياً: لست صعلوكاً وثالثاً: ألست أخاك الصغير فكيف تجردني من ملابسي) فما كان من جان سوى الصراخ في وجهه (سوف أدق عنقك يافيلسوف) فأوقفتهم نانسي قائلة (كفى عراكاً هيا ياشباب نكمل مابدأناه) فتزلج جو أولاً هرباً من أخيه الغاضب ثم الجميع من بعده وكان بيتر يسحب جان من الحين إلى الآخر لتهدئته وماإن اقتربوا من الأكواخ حتى أخذ جو يغني (نشوة الانتصار) وهم يرددون من ورائه ودخلوا القرية وهم مايزالون يغنون ويرقصون فدخلوا الكوخ الأول ووجدوا أكواماً من العظام أسفل الطاولة التي عليها طعام ويد ممسكة بملعقة داخل وعاء واليد الأخرى ممسكة بالوعاء وهنالك هيكل شبه ممد على الكرسي وإحدى عظام الساق مكسورة فخرجوا منه ودخلوا على كوخ آخر فوجدوا عظاماً لطفل في المهد وعظاماً مكومة تحته وعظاماً متكدسة بالقرب من مجموعة ألعاب ومن كوخ إلى آخر وصلوا إلى الكوخ العاشر حتى أنسحب جان وبيتر وقد دب الشك في نفسيهما فقال جان (بيتر ألا تلاحظ أمراً عجباً؟)(صدقت ياجان إن الهياكل موجودة في الأماكن التي كان أصحابها يقومون بها في آخر مرة كانوا فيها على قيد الحياة وهذا بحده أمر عجيب!!)(كأن الموت كان ينتظرهم حتى يأخذهم) وهنا أقترب جو من جان فقال (جان أنا بحق خائف) فضمه جان (ألست بقرتك) فابتسم جو واعتذر منه على طول لسانه وهنا صرخت نانسي فشق صوتها سكون الليل لمرة الثانية على التوالي فاندفعوا جميعاً داخل الكوخ فدخلوا مطعماً ووجدوها ممسكة بأحد الأطعمة الموجودة على البوفيه المفتوح فلما رأتهم قالت (إنها ممتازة وشهية وكأن لم يمر على تجهيزها يوم واحد) فذهلوا جميعاً فاندفعوا نحو البوفيه يتذوقون منه فوجدوا كلام نانسي صحيح فانكبوا يأكلون بشهية مفتوحة أما جو فأخذ يمر على الطاولة الممدودة وهو ينظر إلى الأطباق ولكن هذا الخط المكتوب على الطاولة بجوار كعك عيد الميلاد أنه خط والده ولا شك. صحيح أنه لم يره منذ زمن طويل عندما ... كان عمر جو ثلاث سنوات وعمر جان ست سنوات آنذاك وكان اليوم هو عيد ميلاد جو فذهب الأب والأم إلى السوق أحضر هديه له وأحضر جان هديتين لأخيه وفي مساء اليوم حضر الأب والأم وجميع أفراد العائلة واجتمعوا حول المائدة وقد وضعت الأم الكيك وعليها ثلاث شمعات فأخذوا جميعاً يغنون له وحمل الأب جو وقربه من الكيكه فتمنى جو وأطفأها ففرحوا جميعاً وصفقوا له وتمنوا له عيداً سعيداً وقامت ليندا (وهي أختهم بالتبني وهي بمثابة الأخت الكبرى) وكانت تعمل مع الأوركستري وأضاءت النور فقدمت الأم له هديته فقفز جو سعيداً يتعلق بعنق والدته فقام بالترتيب في فتح الهدايا فأمه أهدته سلسلة من الفضة عليها اسمه والأب موسوعة غنائية والجد والجدة كشافاً جميلاً وساعة أنيقة نقش هي الأخرى عليها اسمه وليندا دباً جميلاً يتوسطه أرنب أبيض أما جان قفاز ملاكمة ولكن جو شعر بخيبة أمل عندما تسلمها فكان يشتاق إلى هديته ولمس جان حزن أخيه وخيبة أمله فأخرج الهدية الثانية وصفر صفيراً حاداً فرفع جو رأسه فوجد أمامه بيانو صغيراً فقفز جو يتعلق بأخيه الذي غرق في الضحك وهو يحتضنه وفي ساعة متأخرة جداً أوى كلاهما إلى فراشه بعد أن تعلم جو كيف يعزف عليه. وهنا استيقظ جو من ذكرياته على يد أخيه الحانيتين فقال جان (لماذا كنت شارد الذهن؟ ولماذا لا تشاركنا الطعام فهو لذيذ)(لقد تذكرت عيد ميلادي عندما كان عمري ثلاث سنوات وليندا موجودة بيننا) ولكن سرعان ماأغلق فمه بعد أن أحس أن حزنه على أخته انتقل إلى أخيه الذي تذكرها .. في صباح أحد الأيام أخبرهما والدهما أنهما ذاهبان في رحلة طويلة لا يعلمان متى يعودان منها فتعلق جو بعنق والدته التي أبعدته عنها بلطف وأنزلته على قدميه وكان عمره آنذاك عشر سنوات وكان عمر جان ثلاث عشرة سنه وكان عمر ليندا عشرين سنه فقال جو (ومتى تعودان؟) فقالت والدته (لا نعلم بعد ياصغيري فنحن ذاهبان في مغامرة) فقال جان (وهل سوف تقع على

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥SÎĻÈη⊥ ªSSªSSÎη
أوتوكاجي
أوتوكاجي
avatar

عدد المساهمات : 541
الخبرة : 4618
تاريخ التسجيل : 18/07/2013
العمر : 20
الموقع على الخريطة الموقع على الخريطة : قرية اوتو

مُساهمةموضوع: رد: روايه ارض الجحيم    الجمعة 19 يوليو 2013, 19:20

عاتقي العناية بهذا الشقي) فحاول جان لكمه ولكن جو جرى نحو ليندا ليختبئ وراءها فقال ليندا (دعه لي فهو طفلي أنا) وبعدها قبلتهم والدتهم وحملت صغيرها وقبلته وسلمته إلى ليندا وأوسطها على أخوتها وكذلك الوالد. وسحب الأب الأم من يدها وقادها نحو السيارة التي انطلقت نحو المغامرة المجهولة.

هذا ماأستطعت نسخه من القصه التي ألفتها وأعذروني على تأخري في 

تكملتها وذلك بسبب أنني أقوم حالياً بتأليف قصه أخرى طويله 

وشكراً جزيلاً لكم 

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
روايه ارض الجحيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أبطـال الأنمــي :: القسم العام :: قسم الروايات والقصص-
انتقل الى: